تخطى إلى المحتوى

شروط صحة البيع في القانون

شارك الموضوع مع مجتمعك !

شروط صحة البيع في القانون. إن البيع والشراء في الإسلام أمر حساس ،ويتوقف عليه في أمور أخرى كثيرة. إذا لم يتم تضمين شروط معينة في المعاملة ،فقد تجعلها ربية أو غير قانونية ؛ وإذا لم تُغفل بعض الشروط فيجوز لها أن تجعلها مباحة بعد احتسابها ربا. قبل أن يتم البيع والشراء ،يجب أن يكون هناك شروط يستوفيها المشتري والبائع حتى تكون الصفقة صالحة.

شروط صحة البيع في القانون

شروط صحة البيع في القانون

تعريف عقد البيع

  • وكلمة بيع تعني شراء بعكس الشراء ،وهي تعني أيضا شراء ،فكلمتان معنيان عكس بعضهما البعض. قيل: بعتُ الشيء ،هذا هو ،اشتريته.
  • معنى عقد البيع اصطلاحًا: يرى علماء المذاهب السنية الأربعة أن البيع له عدة تعريفات ،وبعض ما ذهب إليه الفقهاء في تعريفه:
    • البيع هو تبادل المال بالمال ونقل الملكية والحيازة.
    • وحين نظر ابن عرفة المالكي إلى البيع رأى أنها عقد مقايضة بلا فائدة أو متعة.
    • شرحت أن البيع يُعرَّف بأنه فعل لتبادل الأموال بنوع مختلف من المال بطريقة معينة. وقيل أيضًا إن تعريف الشافعي للبيع يشمل عقود التعويض المالي التي بموجبها يكون الملكية أو المنفعة التي تم بموجبها العقد أبدية وليست مسائل قرابة. وقد قيلت أشياء كثيرة بهذا التعريف ،كالميراث والبيع. الشيء الذي حصلوا عليه جاء وقت البيع وليس عقد تبرع. إنه مجاني لأنه لا يتم دفع ثمنه بالمال. تم استرجاع عقود أخرى ،مثل تلك التي تتم على سلع في الزواج. تم سحب عقد التسليم (العين). عقد الإيجار القائم على ملكية حق الانتفاع وليس حق الانتفاع نفسه.
    • وقد عرَّفها علماء المذهب الحنبلي على النحو التالي: ض_: ج_: (نفع لأحدهما جائز ،ونفقة كليهما بغير ربا).

شروط البيع والشراء في الإسلام

قبل أن نناقش شروط البيع والشراء ،من المهم ذكر ركائز البيع. ركائز البيع جزء من العقد ولا يمكن مناقشتها حتى تتم مناقشة جميع الجوانب الأخرى. اختلف الفقهاء في قيمة الأركان لأنهم اختلفوا في سبب وجود الأركان. قال بعض العلماء إن هذه الشروط كانت نتيجة عدم فهم العقد ،بينما اعتقد البعض الآخر أنها جزء لا يتجزأ من العقود نفسها. لم يوافق عليه معظم الفقهاء ،لكنهم اعتقدوا أن بيع الصيغ وشرائها مسموح به. فيما يلي بيان بأركان البيع والشراء.

شروط الصيغة

وصيغة العقد تعني الكلمات التي يصدرها المتعاقد الأول معربا عن رغبته في إتمام العقد ،ويمكن التعبير عنها بالاجتهاد والقبول. أما العرض فهو بيان صادر عن المتعاقد الأول يعبر فيه عن رغبته في إتمام عقد الشراء ،ومن ثم يطلق عليه بالإيجاب. وإذا أوضحت نيتك أنني أعني سلعتك من أجل هذا ،فمن الصحيح أنها كذلك. البائع هو الذي يبيع لا المشتري. كما لو أن البائع يقول: “أنا أبيع لك هذه السلعة مقابل هذا.”

أما القبول فهو: التعبير الذي يأتي من الشخص الثاني الذي يوافق على ما ابتدأ به الأول ويسمى القابل ،كأن يقول رداً على العارض: “أنا أقبل”. وأنا أوافق على بيعها لك بهذا القدر. يقول: “أوافق على شرائه منك بهذا القدر”.

عند تدوين البيع والشراء ،يجب أن تكون الصيغة دقيقة. والصيغة التي يجوز بها إتمام البيع والشراء هي نفس صيغة بيع أو شراء أو تملك. يجب أن يتضمن أيضًا تبادلًا ماليًا بحيث يمكن فهم الشخص الذي يبيع وصيته بوضوح. تنقضي النية لدى الآخرين ،وتنص الصيغة أيضًا على عدم الفصل بين الإيجاب والقبول الذي يدخل الوهم في إرادة أحد الطرفين لإتمام العقد أو عدم إتمامه. حقيقة أن الآخرين يدركون هذه الحقيقة لا يؤثر على صحتها.

شروط العاقدين البائع والمشتري

ويعتبر الطرفان من بنود العقد عند غالبية فقهاء المالكي والشافعي والحنبلي. إلا أن المذهب الحنفي اختلف مع ذلك وقال إن الطرفين يعتبران عقد البيع شرطًا واحدًا وليس ركنًا من أركانه.

  • يجب أن يكون كلا الطرفين مؤهلين. يجب أن يكون الشخص مع الطرف المتعاقد مؤهلًا تمامًا للقيام بالعمل الذي يجب القيام به ،كما يجب أن يكون سليمًا. فبيع وشراء غير كفء كالفتى غير المتميز ،المجنون ،الجاهل ،الأبله ،ونحوهم ،لأنهم ليسوا من أهل الكلفة ،كما يسهل تضليلهم من قبل التجار والمرضى. حفاظا على أموالهم من الضياع ،وحتى لا يكون من السهل التلاعب بهم ،وأموالهم من أجل خفة عقولهم. المتميزون الأحمق ،شرائهم في ما هو وضيع بالنسبة لقيمتهم ،وهذا لمنفعة الناس. يجوز للمتميزين من الشباب والغباء إتمام البيع والشراء ،ولو بغير إذن ولي الأمر. حتى لو كانت البضاعة أساسية في السعر مقارنة بقيمتها ،فهي جائزة لأنها تساعد الناس. إذا كبر الولد عن إتمام عقد البيع أو الشراء جاز له ذلك ولو بغير إذن وليه. وكونه غير بالغ لا يؤثر في هذا الحكم.
  • أن يكون العاقد مختاراً:بيع وشراء الملزم غير صالح أو واجب النفاذ. ما تريد القيام به مع الكائن ليس شيئًا أريد أن أفعله به.
  • يُشترط في العاقد أن يكون بصيراً:مهما كانت السلعة ،فلا يجب أن تجهل ما إذا كنت تبيع أم تشتري ،وعليك التخلص من جهلك قبل إجراء الصفقة.

شروط المعقود عليه الثَّمن والمُثمَّن

يعتبر البند المتعاقد عليه من ركائز عقد البيع والشراء. ينقسم هذا الركن إلى قسمين رئيسيين ،بحيث اعتبر بعض الفقهاء كل جزء منهم ركيزة مستقلة عن الآخر. ومع ذلك ،فمن الواضح أنهم يشكلون معًا هيكلًا واحدًا مستقرًا يساهم كلا الجانبين في استقراره. هم: الثمن والمقدر والثمن مبلغ المال الذي تم استبداله بالعقد ؛ إنه يستبدل الذهب والفضة بعملة اليوم ،ويمكن أن يكون أي مبلغ يعرفه الناس كسعر.

  • يشترط أن تكون البيع المتعاقد عليها طاهرة وليست نجسة: وهذا شرط في كل من الثمن والمثمن. ولا يجوز أن يكون العقد على البيع النجس ،ولا يجوز نجاسة الثمن في العقد. في حالة وجود أي من هذين الشرطين ،يكون العقد باطلاً.
  • العقد على أن يكون نافعاً بالقانون: إذا اتفق الطرفان على بيع وشراء ما لا يعتبر نافعاً لهما قانوناً ،فالعقد باطل ،كالحيوانات النافقة أو الحشرات.
  • شروط العقد معروفة من قبل الطرفين. يعرف الطرفان ما تم توقيع العقد ومقابله فلا يوجد جهل.
  • لأن السعر والتثمين متساويان ،لأن بيع السمك في الماء غير ممكن لأنه لا يمكن للبائع تسليمه للمشتري ؛ ولأن صيده لم يتحقق ،فقد يصطاد أسماكًا أخرى أقل جودة وذات نوعية رديئة ،وقد يصطاد أفضل الأسماك وأجملها. تم الاتفاق على مجهول ،ويتضمن أيضًا بيع حصان هارب ،وجمل ضال ،وطائر في حالة طيران.
  • أن يكون موضوع العقد مملوكًا للطرف المتعاقد بحيث تكون له صلاحية امتلاكه للطرف المتعاقد الآخر.

شروط عامة في البيع والشراء

سبق ذكر بعض الشروط الخاصة بالركائز الثلاث لعقد البيع. الصيغة ،الطرفان المتعاقدان ،والمتعاقد عليه هي شروط خاصة أخرى لم يتم تناولها بمزيد من التفاصيل هنا. على سبيل المثال ،يتعلق بالعقد وأحد أركانه وتوضيحه بخصوص العقد. وهنا ،تم الانتهاء من تعليمات دكبج.

شروط صحة البيع في القانون

لكي يكون عقد البيع صحيحًا ،يجب أن يكون هناك ستة أشياء متروكة:

  • الجهالة:على سبيل المثال ،إذا كان أحد الأطراف المتعاقدة غير مدرك لجنس البيع ،وطبيعته ،وسعره ،ووصفه ،ورقمه ،وتفاصيل أخرى.
  • الغرر:الغرر نوع من الغش والخداع يتأرجح بين الوجود والعدم. وهي بيع الشيء المجهول وجوده أو عدم وجوده. مثلا بيع شاة أو جمل قبل ولادتها ،أو لبن حيوان قبل حلبه ،أو بيعه بمئة دون تحديد نوع السلعة أو جنسها.
  • الضرر:الشرط على الشيء الذي يضر بالمبيع هو شرط يوافق فيه البائع على بيع الشيء ،ولكن بالمقابل يحصل على شيء ضار ،مثل بيع سلعة ليتم ثقبها أو بيع صندوق بقطعة خشب. داخله.
  • الإكراه:هذا يعني أنه يمكنك جعل شخص ما يفعل شيئًا ضد إرادته. في كلتا الحالتين ،يتم إجبار الشخص على القيام بذلك ،سواء كان ذلك عن طريق التهديدات بالقتل أو العنف الفعلي.
  • التوقيت:يقصد به بيع البضائع التي تكون في حالة سائلة ،كالحليب الطازج ،لأنه عندما يؤخذ الحليب من البقرة ،يصبح سلعة. يبقى الحليب على هذه الحالة لفترة معينة ثم يتحول إلى حليب صلب.
  • الشروط المفسدة:هو اشتراط أحد الطرفين المتعاقدين في عقد على شيء لم يتم تضمينه في شروط العقد ،ولم يتم إجراء العرف ،أو كان مخالفاً لمتطلبات العقد.

شروط نفاذ البيع

الشرطان اللذان يجب توافرهما حتى يصبح العقد نافذاً هما:

  • الملك أو الولاية:أن يكون المتعاقد مالكًا للمتعاقد أو من ينوب عنه ،وإذا باع من باع شيئًا لا يملكه ،فلا ينفذ عقده إلا بإذن المالك الأصلي.
  • أن المقاول ليس عليه التزام تجاه غير المقاول:لا يحق لصاحب الرهن بيعه ،ولا يحق للرهن بيعه كذلك ،ما لم يتخلف صاحب الرهن عن سداد دين تم ضمانه سلفاً.

شروط لزوم البيع

يشترط أن يكون عقد البيع خالياً من الخيارات التي تسمح لأحد الأطراف المتعاقدة بإلغاء عقد البيع والشراء ،مثل الشروط غير العادلة والمواصفات المعيبة وخيارات الرؤية وما إلى ذلك. عادة ما تكون هذه الخيارات محدودة زمنياً ،مما ينهي صلاحيتها. من خلال رؤية الطرف المتعاقد في العقد ،وخيار إعادة السلعة المباعة بشرط تم عليه الخيار ،وهي ثلاثة أيام للإرجاع ،وما إلى ذلك.

يسعدنا أن نقدم لك على الإنترنت تفاصيل شروط الصلاحية في بيع المنتج. الموقع يقول تعالى وهو صحيح وكامل لإثراء المحتوى العربي لدينا على شبكة الإنترنت.

 

من شروط صحة البيع.

بيع المنتجات التي تستخدم لمرة واحدة للمستهلك. تبادل المستهلك للمنتجات الأساسية مقابل المال.

البيع أيضًا: البيع طريقة رائعة لكسب المال. بيعك مقبول. يتواصلون مع بعضهم البعض.

يتم تعريف البيع أيضًا على أنه عملية تبدأ بين المشتري والبائع ،مع وجود مدقق حسابات ويحتاج البائع إلى الحصول على أمر. البيع على أساس البيع بأنواعه المختلفة.

البيع جزء من عملية تسمى التسويق وتشمل أبحاث التسويق وتطوير الإنتاج والتسعير والإعلان ،من بين أنشطة أخرى. هناك تشابه بين البيع وفن الإعلان لأن كلاهما يهدف إلى إقناع الجمهور بشراء منتج من خلال إظهار جودته. ومع ذلك ،فإن البيع ينطوي على اتصال ثنائي الاتجاه بين المشتري والبائع ،مما يسمح للطرفين باتخاذ قرارات مستنيرة. قد يطرح البائع أسئلة حول المنتجات ويتلقى على الفور معلومات إضافية.

اقرا ايضا: نموذج طلب تنازل عن سجل تجاري

صيغة طلب عفو عن سجين

محامي متخصص هيئة الاستثمار في السعودية

شرح نص المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات

عقوبة تسجيل المكالمات في النظام السعودي

امتيازات زوج المواطنة السعودية 2022

المصادر والمراجع (المعاد صيغتها)

المصدر1

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
1
تواصل
مرحبا بك
تواصل مع المحامي عبر الضغط على افتح المحادثة ادناه
مكتب المحامي في جدة والرياض وكافة مناطق المملكة
اتصل الآن