تخطى إلى المحتوى

اللعان وإثبات النسب بالسعودية

شارك الموضوع مع مجتمعك !

اللعان وإثبات النسب بالسعودية. إذا اتهم الزوج زوجته بالزنا  فحينئذٍ يجرى اللعان بين الطرفين

اللعان وإثبات النسب بالسعودية

اللعان وإثبات النسب بالسعودية

اللعان وإثبات النسب بالسعودية

الإجراءات :-

وهو مذكور في الدعوى ،ويوافق الزوج على ذلك.

يدعي الزوج المدعي أن زوجته تكذب ويحرم الطفل الذي أنجبته في سريرها. وتنفي الزوجة ذلك فيجوز لجماعة من المسلمين حضور الجلسة. الكشاف ينظر إلى القناع.

واللعنة تقع بينهما ،وهي أن يشهد الزوج أربع مرات بقوله:

( أشهد بالله لقد زنت زوجتي هذه الحاضرة ) ويشير إليها ، ويقول في الخامسة : ( أشهد بالله لقد زنت زوجتي هذه الحاضرة وأن لعنت الله عليَّ إن كنت من الكاذبين ).

ثم تشهد الزوجة أربع مرات بقولها : ( أشهد بالله لقد كذب فيما رماني به من الزنا)، وتقول في الخامسة : ( أشهد بالله لقد كذب فيما رماني به من الزنا وأن غضب الله عليَّ إن كان من الصادقين ) .
{وذلك لقوله تعالى{ سورة النور .

وإذا تمتاللعان حكم القاضي بذلك وذكر آثارها. آثاراللعان هي:

  1. سقوط حد القذف عن الزوج .
  2. سقوط حد الزنا عن الزوجة .
  3. الفرقة المؤبدة بين الزوجين .
  4. نفي الولد عن الزوج ونسبته لأمه .

وقفات :-

إذا جاء أحد إلى القاضي ونفى ابنه ،فعليه إقناعه وعدم النظر إلى اللعنة مباشرة.

الثاني: إذا لم يعلن الملعون الزنا لم يسمع له الملعون ولا شيء بينهما. واللعنة مكان للأزواج إذا قام الزاني بقذف زوجته فربما يرحل ويشبع. انظر تفسير ابن كثير لهذا.

إثبات النسب

 

الانتساب على نوعين:

النوع الأول: إن قبول المسؤولية تجاه عائلتك والنظر إليها يتطلب إذنًا من المفوض السامي ،نظرًا لخطرها على القبائل بدلاً من الأفراد.

الإجراءات :-

إذا كان المدعي يعتقد أنه يعترض نيابة عن قبيلته أو عائلته ،فيجب عليه حضور توكيل نيابة عن أعيان القبيلة أو العائلة. يمكن لثلاثة من الوجهاء الموافقة على اعتراضه. إذا اعترض فلا داعي للوكالة.

وكانت المحكمة العليا قد وافقت على جلسة الاستماع في القضية.

يتم عرض القضية على المدعى عليه. إذا اعترف بالانتماء ونفى ادعاءات المدعي ،فسوف يلجأ إلى مدعي النسب ،ثم يُسأل عن انتمائه كعضو في القبيلة أو العائلة.

يتم توثيق النسب ،مثل الأفعال والوصايا ،أو يتم تقديمها مع الشهود الذين يشهدون على وجود السلالة. دفتر العائلة القديم أو شهادة الميلاد ليست دليلاً كافياً.

إذا وجد دليل واضح على ارتباط المدعى عليه بالقضية فعليه رفضها.

فإن لم يقدم دليلاً على نسبه فلا تحلف. وبما أن النسب لا يشمل اليمين ،وإذا لم يثبت نسبه بطله الحكم.

لم يصدر فيها سند. بل يكتب على المعاملة إلى الإمارة بالحكم الذي انتهت به لإحالتها إلى الشؤون المدنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

إذا قدم المعترض اعتراضًا رسميًا على الحكم ،فيجب عليه تقديم نسخة من السجل الذي يحتوي على جميع عناصر القضية. ستنظر المحكمة في الاعتراض وتحدد ما إذا كانت الاعتراضات جوهرية بما يكفي لتبرير إعادة النظر في الحكم.

النوع الثاني : الانتساب إلى شخص معين .

الإجراءات :-

ترفع الدعوى من المدعي على المدعى عليه بناء على ارتباطه به كأب أو أخ وهذا نادر.

يُسأل المدعى عليه عن الدعوى وما إذا كان المدعي قد ولد على سريره أو على سرير والده.

إذا نفى المدعى عليه ادعاء المدعي أو رفض الإجابة ،يلزم تقديم دليل من المدعي.

إذا قدم المدعي شاهدين يشهدان أنه ابن المدعى عليه ،أو أنه ولد على فراشه ،أو أن المدعى عليه قد أقر بأنه ولد ،فيقرر نسب المدعي للمدعى عليه وأنه هو. ابنه.

إذا لم يوجد دليل على المدعي نفذت القيافة. لتنفيذه عليك إحضار قاضٍ دائم ووضع المتهمين في مجموعة من الأشخاص المتشابهين في المظهر والحجم ،يمشون أو يجلسون جنبًا إلى جنب ،ويتم عرضهم على القاضي. ثم ستعرف من الذي يرتبط بمظهره.

من الممكن إرسال رسالة إلى المستشفى لفحص الحمض النووي من كلا الطرفين. تُعرض النتائج على كلا الطرفين إذا أثبت تحليل الحمض النووي أن أحدهما ينتمي إلى سلالة المدعى عليه. لا يمكن إجراء اختبار القيافة أو اختبار الحمض النووي إلا بأمر من المحكمة. عندما لا يوجد دليل.

يتم إصدار حكم يتم عرضه على الطرفين المعنيين بالقضية.

نفي النسب في القانون السعودي

وضعت الشريعة الإسلامية العديد من القواعد للحفاظ على النسب وليس الخلط بينهما. نظرًا لأن عدم اختلاط الأنساب هو أحد الأغراض الأساسية للشريعة ،فإن الحفاظ على النسل وتعزيز الفضيلة هو أحد الأهداف الرئيسية لأي مجتمع أرثوذكسي. الحفاظ على حقوق الإنسان ،بما في ذلك معرفة نسبك ،من أهم مقاصد الشريعة وما وراء ذلك. قوانين مختلفة.

لم يتجاهل القانون السعودي القائم على الشريعة الإسلامية مبدأ حفظ الأنساب. لذلك تم الاهتمام بقضايا إنكار النسب في القانون السعودي ومختلف طرق التحقيق وإصدار الأحكام فيها.

أهمية النسب

الحفاظ على النسب هو الحفاظ على الأسرة التي هي اللبنة الأولى في المجتمع. وبالمثل ،إذا تم التوفيق بين العائلات ،يتم التوفيق بالتالي بين أوضاع جميع أفراد المجتمع. لهذا السبب شرع الله الزواج كوسيلة لبقاء الإنسان وطالما أن الزواج يتم وفقًا لقوانين الله ويتواصل الأزواج مع بعضهم البعض بشكل صحيح ،فسيتم تكوين الأبناء من خلال أمهاتهم وآبائهم.

إذا تم إنكار الابن ظلماً من قبل والده ،فإن الشريعة تعتبر هذا عملاً من أعمال الظلم الكبير. وأيضًا ،إذا أنكر الأب أبنائه وهو يعلم خلاف ذلك ،فإن الشريعة تفرض عقوبة أشد على مثل هذه الأفعال مقارنة بأي مخالفة أخرى. وهو مذكور في الحديث الشريف (رواه البخاري ومسلم).

 

طرق نفي النسب في القانون السعودي

لإنكار النسب ،يأخذ القانون السعودي الشريعة الإسلامية كأساس له ،لا سيما في القضايا الشخصية ،وكذلك في جوانب أخرى من الحياة. وكانت طرق نفي النسب على النحو التالي:

  • قانون الميراث تمليه الإرادة. قانون الميراث هو موضوع نقاش وجدل. وفي هذا الصدد ،ورد في صحيح البخاري أن النبي قال: “الغلام يرث أبيه ،والرجل يرث أبيه ،وترث المرأة أمها”. وهذا يعني أنه عند ظهور الدليل على أن الابن لا علاقة له بزوجته ،فله الحق في البطلان. وجد ما يعارضه ويدفعه من اقوى قوة.

ونلاحظ أن المشرع جعل قذف الزوج على زوجته سببا للقذف ،إلا إذا كذب على نفسه وحد من القذف. وتحقق شرعية اللعنة ما يلي:

  • حماية حقوق الزوج وكرامته ؛ لا يمكن للأزواج أن يتخيلوا أن زوجاتهم تنخرط في الزنا ،ثم يتمكنوا من العيش معهم. لا توجد وسيلة لإثبات ذلك بالأدلة ؛ لذلك كانت لعنة.
  • إذا حاول الزوج تطهير زوجته ثم اكتشف أنها حامل ،فهو يعلم على وجه اليقين أن الطفل ليس طفله. فكيف ينسب إليه النسب؟ وله أن ينكر النسب ،ثم يستثنى من حكم الولد للنوم.
  • إذا ادعى الرجل زنا زوجته ،ولم يثبت أنه كاذب في دعواه ،فيحق للمرأة أن تدفع مهر العروس عن نفسها. ولا يوقع عليها الحد لانحرافها عنها.
  • يمكن توضيح إنكار النسب في القانون السعودي بناءً على الحقائق من خلال الطرق التالية:
  • ويأخذ الفقهاء في اعتبار مدة الحمل ستة أشهر ،ولا يعقل أن تكون الولادة قبل هذه المدة. وعليه ،إذا ولدت المرأة قبل الزواج بستة أشهر. عندما ينكر الزوج النسب ،لا يلجأ إلى اللعنة على نفسه.
  • عدم قدرة الزوج على الإنجاب ،سواء كان فتى ليس لديه نفس القدرة على الإنجاب ،أو لديه إعاقة تمنعه ​​من الإنجاب.
  • في عصرنا ،جاء العلم في نواحٍ عديدة لإنكار النسب ،مثل فصيلة الدم بين الأب والأم وإمكانية إنجاب الأطفال نتيجة الاختلاط بينهما. أيضا بصمة الحمض النووي ،والتي يمكن من خلال التحليل إنكار النسب في القانون السعودي.

إذا اتفق القضاة بالإجماع على أن حفظ النسب على الستر ،مع مراعاة جميع الإجراءات القانونية والقانونية لإثبات النسب أو نفيها ،فيجب على من يثبت لهم أن أحد أبنائه ليس له نسب ،بطريقة نهائية ،

يجب أن يتقدم بطلب. مطالبة في المحكمة لحرمان النسب. بالإضافة إلى ذلك ،فإن تعيين محامٍ من ذوي الخبرة في مثل هذه القضايا هو أمر طبيعي. هذه القضايا ضرورية لحساسية مثل هذه الأمور.

اقرا ايضا: قانون الشركات الأجنبية في السعودية

زوجي حلف على المصحف كذبا :كيف اتصرف ؟

محامي متخصص هيئة الاستثمار في السعودية

أسهل طريقة لتقسيم الميراث بالسعودية

شرح نص المادة 38 من نظام مكافحة المخدرات

الرجوع عن التنازل بالحق الخاص

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1 /alsaif.sa

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
1
تواصل
مرحبا بك
تواصل مع المحامي عبر الضغط على افتح المحادثة ادناه
مكتب المحامي في جدة والرياض وكافة مناطق المملكة
اتصل الآن